التعزير في الفقه الإسلامي

Author:

Number of pages: 361-376
Year-Number: 2021-121

Abstract

İslam, insanın dünya ve ahiret saadetini etkilemeyen hükümlerin olduğu, her zaman ve mekana uygun bütüncül bir kanunla gelmiştir. İslam'ın koyduğu bu hükümler arasında ceza adı verilen bütünleşik sistem de yer almakta olup, vatandaşların güvenlik ve rahatına zarar vermek isteyenlere caydırıcı olması için kanunlaştırılmıştır. Cezalar üç kısma ayrılır (hudud, intikam, intikam).  Had cezaları, bir hırsızın elini kesmek, evlenmemiş bir zina yapan kişiyi kırbaçlamak ve diğerleri gibi küfürlü suçlar için Şeriat tarafından öngörülmüştür.  İntikam gelince, ölüm cezasıdır. Ta'zire gelince, haddi ve icabı olmayan suçların cezasıdır. Azap, nisapsız hırsızlık, zinasız iftira ve ceza ve kefaret olmayan diğer günahlar gibi sonu olmayan bir suç işleyen içindir.Açlık ve kınama.Ağaç kesmek veya evleri yıkmak caiz değildir veya meyve bahçelerini kökünden sökmek.Ceza, İslam'ın bir failin suçuna dönmesini engellemek için izlediği yönlerden biridir, bu yüzden konuyu seçtim (İslam fıkhında ceza).

Keywords

Abstract

فقد جاء الاسلام بتشريع متكامل يصلح لكل زمان ومكان، فيه من الاحكام مافيه سعادة الانسان في الدنيا والاخرة, ومن تلك الاحكام التي شرعها الاسلام، تلك المنظومة المتكاملة التي تسمى العقوبات وقدشرعت لتكون رادعاً لكل من يريد الماس بامن المواطنين وراحتهم.وتنقسم العقوبات إلى ثلاثة اقسام: ( حدود ، قصاص ، تعزير ) فالحدود غقوبات مقدرة من قبل الشرع على جرائم مسيئة كقطع يد السارق وجلد الزاني غير المحصن وغيرها .أما القصاص فهي العقوبة بالقتل .أما التعزير فهي العقوبة على جرائم ليس فيه حدٌ ولا قصاص.فالتعزير هو لمن يأتي بجريمة لا حد فيها ولا كفارة  كالسرقة ما دون النصاب والقذف بغير الزنا والمباشرة المحرمة من دون الفرج وغير ذلك من المعاصي التي لا حد فيها ولا كفارة، ويقوم الإمام بتعزير المجرمين وما ناب عنه، وليس لأحد أن يقوم بالتعزير غير الأب فله تعزير ابنه الصغير للتعليم، والزوج لزوجته في أمر النشوز، وتجوز في التعزير الزيادة بحسب المصلحة وحجم المعصية، وكثرتها وقلتها، وليس لها حد معين، والحاكم ضامن إذا مات المعزر بسبب إسراف الحاكم في التعزير لأن التعزير لايكون بالقتل، وقد يكون التعزير للتأديب كتعزير الوالد لولده إذا أساء، يشرع التعزير في من ينكح النصراني أو في من يطيل صلاة الجماعة أو يمسك المقتول ليقتله القاتل أو يزني بامرأة ميتة، ويجوز التعزير بالضرب والحبس والنفي وترك الكلام والتجويع والتوبيخ ، ولا يجوز التعزير بقطع الشجر ولا بتخريب البيوت أو قلع البساتين لأن فيه مفسدة، والتعزير جانب من الجوانب التي اتبعها الإسلام لمنع عود جاني إلى جريمته، فلذلك اخترت موضوع (التعزير في الفقه الإسلامي)، أسأل الله أن ينفعنا به ويقبل منا، إنه ولي ذلك والقادر على كل شيء.

Keywords